عقب وصول تعزيزات عسكرية ضخمة.. أمنية «شبوة»تعلن الحرب على العصابات الخارجة عن النظام والقانون .. قائمة سوداء وإجراءات حاسمة

أقرت اللجنة الأمنية بمحافظة شبوة اليوم الاثنين قائمة سوداء بمنفذي أعمال التخريب بالمحافظة .

   
عــــاجل : "بشرى سارة" الإعلان عن نهاية الحصار ضد "قطر" وفرحة عارمة تعمم الدوحة .. شاهد

ووجهت اللجنة أجهزة الضبط القضائي بضبطهم وإحالتهم للقضاء لمحاكمتهم.

   

وقال بيان اللجنة ان قوات الجيش والامن في شبوة تحذر المواطنين من إيواء أفراد العصابات الخارجة عن النظام والقانون أو التمركز في مناطقهم.

   

وجدد البيان التأكيد على عزم ابطال قواتنا المسلحة والامن على دك أوكار التآمر والجريمة السياسية على رؤوس أصحابها من المرتزقة العملاء ومموليهم ومواصلة الحرب عليهم حتى يتم تطهير المحافظة من رجسهم وشرورهم و خيانتهم وتأمرهم عليها.

   

ووجهت بالتعميم عليهم في مختلف المنافذ والنقاط الامنية داخل المحافظة والمحافظات المحررة الاخرى ومتابعة عملية القبض عليهم وتقديمهم للعدالة .

   

وتأتي هذه الاجراءات بعد يوم من استهداف احد اطقم القوات الخاصة بمدينة عتق واستشهاد جندي " ناصر الفلاحي الحارثي " وإصابة ضابط آخر.

   

وكانت اللجنة الامنية في بيان لها قد نعت إلى أبناء المحافظة و ابطال الجيش والامن فيها استشهاد الجندي البطل ناصر سالم الفلاحي الحارثي ، منوهة بمناقب الشهيد وإخلاصه المشهود لعمله الأمني في هذه الوحدة الأمنية والنوعية .

 

ووصلت، اليوم الإثنين، دفعة من الآليات العسكرية السعودية، إلى محافظة شبوة جنوبي اليمن، هي الثانية خلال ثلاثة أيام تعزيزا لقدرات الجيش الوطني.

 

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن مصدر محلي قوله، إن "عشرات الآليات المدرعة وصلت على متن ناقلات عدة إلى مدينة عتق عاصمة شبوة، قادمة من السعودية عبر منفذ الوديعة الحدودي في محافظة حضرموت شرقي اليمن".

 

وأشار المصدر إلى أن الدفعة الجديدة من الآليات سبقتها، السبت الماضي، دفعة مكونة من 75 آلية، وصلت إلى مدينة عتق، نقل الجيش اليمني جزءا منها إلى مدينة شقرة في مديرية خنفر شرق محافظة أبين جنوبي اليمن، تعزيزاً لقواته المتمركزة في مواقع قريبة من نقاط التماس مع قوات الحزام الأمني المدعوم إماراتيا.

  

نسعد بمشاركتك